خدمات اخري

اهم أنواع التجارة الإلكترونية

أنواع التجارة الالكترونية
Reading Time: 7 minutes

ازدهر سوق التجارة الالكترونية في وقتنا الحالي بشكل ملحوظ؛ وهذا ما دفع أصحاب المتاجر والمشاريع التجارية للتفكير فيه، والاتجاه إليه؛ ليتمكنوا من تحقيق المزيد من النجاحات والأرباح الخاصة بهم، ولكن هل التجارة الالكترونية نوع واحد فقط أم تشمل مجموعة من الأنواع!

عند دخولك إلى سوق التجارة الإلكترونية؛ ستجد أنها تحتوي على أنواع مُتعددة، يتميز كل نوع بمجموعة مختلفة من المميزات؛ وبالتالي يجب عليك أولًا التعرف على أنواع التجارة الإلكترونية؛ لتتمكن من اختيار النوع الأنسب لك قبل الدخول في هذا العالم؛ فذلك يضمن لك الدخول الصحيح الذي يتناسب مع أهدافك، ويُساعدك في تحقيقها.

لذا عزيزي دعنا نأخذك الآن في جولة سريعة؛ للتعرف على كافة الأنواع الخاصة بالتجارة الإلكترونية، وطريقة اختيار النوع الأنسب لك من بينهم.

انتقل الي

مفهوم التجارة الإلكترونية (e-commerce)

التجارة الإلكترونية أو ما تُعرف بالـ e-commerce؛ عبارة عن كافة الأعمال التجارية الخاصة بالشركات، والمؤسسات، والأفراد، والحكومات؛ التي تتم عبر الإنترنت؛ سواء كانت هذه الأعمال بيعًا، أو شراءًا، أو خدمات يتم تقديمها للجمهور.

وقد شهدت هذه التجارة تطورًا كبيرًا في وقتنا الحالي بسبب التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم؛ فاليوم نجد بلايين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم يمتلكون هواتف ذكية وأجهزة لوحية ذكية؛ يُمكنهم من خلالها الدخول إلى الإنترنت، ولم يتوقف الأمر على تصفحهم، واطلاعهم على الأخبار الجديدة فقط من خلال هذه الأجهزة، بل وصل إلى التسوق وشراء المنتجات والسلع.

وهذا ما جعل التجارة الإلكترونية تُحقق نجاحًا كبيرًا؛ فقد استحوذ هذا النوع من التجارة نسبة بلغت حتى 19.6% تقريبًا من إجمالي مبيعات التجزئة في السوق العالمي؛ وبالطبع قد يتزايد هذا الرقم كل عام مع تطور هذا المجال وتعدد أنواع التجارة الإلكترونية.

أنواع التجارة الإلكترونية

يعتقد الكثير أن التجارة الالكترونية عبارة عن نوع واحد فقط شامل؛ ولكن هذا الاعتقاد خاطئ؛ حيث تتعدد أنواع التجارة الإلكترونية، وتتمثل هذه الأنواع فيما يلي:

1-التجارة الإلكترونية من شركة إلى شركة (B2B)

التجارة الإلكترونية من شركة إلى شركة أو ما يُعرف في اللغة الإنجليزية بـ Business-to-Business؛ هو نوع التجارة الذي يتم بين الشركات؛ حيث تقوم شركة ببيع أو تقديم خدماتها إلى شركة أخرى إلكترونيًا.

وعادةً ما يكون المُشتري في هذا النوع هو شركة تقوم بإعادة بيع المنتجات مرة أخرى إلى العُملاء، ويُمكن للشركات في هذا النوع بيع خدماتها، ومنتجاتها إلى الشركات التي تُعيد بيعها أو إلى مستهلكين مباشرةً.

على سبيل المثال: الشركات التي تقوم بتصنيع قطع غيار السيارات، ثم تقوم ببيعها إلى الشركات التي تقوم ببيعها إلى المستهلكين، وكذلك شركة تقوم بتصنيع ملابس، وتبيعها إلى شركة تعرض هذه الملابس، وتقوم ببيعها للعملاء.

2-التجارة الإلكترونية من شركة إلى مُستهلك (B2C)

التجارة الإلكترونية من شركة إلى مُستهلِك أو ما يُعرف في اللغة الإنجليزية بـ Business-to-Consumer؛ هى أحد أنواع التجارة الإلكترونية التي تتم بصورة إلكترونية

بين الشركات والمُستهلكين، ويُشبه هذا النوع بصورة كبيرة البيع بالتجزئة.

وعادةً ما يتم هذا النوع بين شركة إلى المستهلكين المباشرين لها عبر الإنترنت؛ على سبيل المثال: أمازون، ومتاجر الدروب شيبينج؛ حيث يقوم أصحاب العلامة

التجارية أو الشركات بعرض منتجاتهم للعملاء عبر موقعهم الإلكتروني، ثم يقوم العملاء بطلب المنتجات والشراء من خلالها

3-التجارة الإلكترونية من مستهلك إلى شركة (C2B)

التجارة الإلكترونية من مستهلك إلى شركة أو ما يُعرف في اللغة الإنجليزية بـ Consumer-to-Business؛ أحد أنواع التجارة الإلكترونية الحديثة؛ فقد ظهر هذا النوع

مؤخرًا في عالم التجارة الإلكترونية؛ فهو عبارة عن شكل التجارة الذي يُقدمه المستهلك للشركة.

على سبيل المثال؛ إعلانات المشاهير، وأصحاب المشروعات المعروفين للشركات؛ ففي بعض الأحيان يقوم المشاهير بعمل إعلان لمنتجات الشركات؛ التي تحتاج

للتسويق لمنتجاتها من خلال صفحاتهم عبر مواقع السوشيال ميديا.

ومثال آخر لهذا النوع؛ مصممو الجرافيك؛ فهم يعرضون خدماتهم للشركات التي تحتاج لذلك، ثم تقوم الشركة باختيار التصميم الذي تريده أو الخدمة التي ترغب بها منهم.

4-التجارة الإلكترونية من مستهلك إلى مستهلك (C2C)

التجارة الإلكترونية من مستهلك إلى مستهلك أو ما يُعرف في اللغة الإنجليزية بـ Consumer-to-consumer؛ عبارة عن نوع التجارة الإلكترونية الذي يتم بين المستهلكين؛ حيث تتيح بعض المواقع للمستهلكين عرض منتجاتهم أو خدماتهم للمستهلكين الآخرين عبر موقع أو منصة إلكترونية.

على سبيل المثال؛ شركة ebay المعروفة؛ حيث تتيح هذه الشركة الفرصة للمستهلكين لعرض خدماتهم ومنتجاتهم من خلالها؛ ليتمكنوا من بيعها للمستهلكين

الآخرين، ويكون ذلك مُقابل عمولة تحصل عليها الشركة منهم.

5-التجارة الإلكترونية من شركة إلى حكومة (B2G)

التجارة الإلكترونية من شركة إلى حكومة أو ما يُعرف في اللغة الإنجليزية بـ Business-to-Government؛ عبارة عن نوع التجارة الذي يحدث بين الشركات

والقطاعات الحكومية، أو المؤسسات الإدارية؛ حيث تُعرض وتُقدم هذه الشركات خدماتها للقطاعات الحكومية.

على سبيل المثال؛ شركة تعمل في مجال البرمجة وتقوم هذه الشركة بتصميم وبرمجة موقع إلكتروني أو تطبيق جوال خاص بمؤسسة حكومية أو إدارية عبر الإنترنت.

6-التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى الحكومة (C2G)

التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى الحكومة أو ما يُعرف في اللغة الإنجليزية بـ Consumer-to-Government؛ وهو عبارة عن نوع التجارة الذي يتم بين المستهلكين والحكومة، ويكون في أغلب الأحيان عبارة عن المُعاملات التي تتم عبر مواقع الحكومة الإلكترونية.

على سبيل المثال؛ تقديم الإقرارات الضريبية، وإصدار سجل تجاري إلكتروني من خلال موقع وزارة التجارة الإلكتروني.

كيف تختار النوع المناسب من أنواع التجارة الإلكترونية؟

بعد التعرف على كافة أنواع التجارة الإلكترونية؛ قد يشعر البعض بالحيرة أثناء اختيار نوع التجارة الأنسب له؛ ولهذا نُقدم لك أهم 3 نصائح تُساعدك في تحديد النوع الأنسب لك، ولتجارتك فيما يلي:

1-حدد العملاء المستهدفين

في البداية يجب عليك تحديد عملائك المستهدفين، والاطلاع على شخصياتهم وتفضيلاتهم؛ فذلك يُساعدك في التعرف على طبيعة عملائك

المستهدفين، كما يُمكنك من التعرف على أكثر الأماكن والمنصات التي يتواجد عليها جمهورك.

من خلال التعرف على تفضيلات الجمهور وأماكن تواجده؛ ستتمكن من اختيار أفضل أنواع التجارة الإلكترونية الأنسب لهذا الجمهور؛ على سبيل المثال

إذا كان جمهورك يُفضل منصات الدروب شيبينج ويتواجد عليها؛ فهذا دليل أن هذا النوع من التجارة هو الأنسب لك.

2-حدد خدماتك ومنتجاتك

يُساعدك تحديد الخدمات والمنتجات التي تريد تقديمها للمستهلكين في اختيار نوع التجارة الأنسب لك؛ فمن خلال تحديد نوع الخدمات التي ستُقدمها للعملاء؛ يُمكنك معرفة النوع الأنسب لك من أنواع التجارة الإلكترونية.

3-حدد نموذج أعمال التجارة الإلكترونية الأنسب لك

تختلف نماذج أعمال التجارة الإلكترونية؛ ولهذا يُساعدك تحديد نموذج الأعمال المُناسب لخدماتك ومواردك في اختيار نوع التجارة الأنسب لك؛ لذا احرص على تحديد النموذج بدقة وعناية كبيرة.

كيف تبدأ التجارة الإلكترونية من الصفر؟

أما إذا كنت تريد البدء في التجارة الإلكترونية، ولكنك لا تملك الخبرة الكافية لذلك، ولا تعرف نقطة البداية؛ فإليك أهم الخطوات التي تُساعدك في البدء في عالم التجارة الإلكترونية دون خبرة:

انشئ متجرك الالكتروني

1-حدد المنتجات أو الخدمات التي تريد بيعها

تُعد الخطوة الأولى للدخول في عالم التجارة الإلكترونية هي تحديد المنتجات أو الخدمات التي تريد بيعها للعملاء، وقد يكون هذا الأمر غاية

في الصعوبة؛ فبالطبع يجب عليك الاطلاع على أكثر المنتجات مبيعًا، والتأكد من اختيار مُنتج يُحقق لك مبيعات جيدة ويزداد الطلب عليه.

كما يجب عليك أيضًا البحث عن المصادر التي ستورد لك هذه المنتجات، والطرق المختلفة التي يُمكنك الحصول على هذه المنتجات من خلالها بأفضل الأسعار؛ التي تُساعدك

في الحصول على هوامش ربحية جيدة تُساعدك في توسيع نطاق عملك فيما بعد.

2-ضع استراتيجيات فعالة لتجارتك

بعد تحديد المنتجات أو الخدمات التي ستقوم بعرضها وبيعها للمستهلكين؛ سيكون عليك وضع استراتيجية جيدة تُساعدك في التفوق على المنافسين لك في هذا المجال، ويجب عليك الاطلاع على الأسعار، ووضع تسعيرة مُناسبة لمنتجاتك وخدماتك.

3-قم ببناء علامتك التجارية

أما في هذه الخطوة؛ فيجب عليك العمل على بناء علامة تجارية فريدة من نوعها ومميزة لك؛ حيث تُعد العلامة التجارية بمثابة اسم أعمالك التجارية في عالم التجارة الإلكترونية، وهي الواجهة التي تجذب لك العملاء وتُساعدك في كسب ولائهم وثقتهم؛ ولهذا يجب اختيارها بعناية، كما يجب أن تكون مميزة وتدل على الخدمات والمنتجات التي تُقدمها.

4-صمم متجرك الإلكتروني

والآن حان وقت تصميم وبناء متجرك الإلكتروني الذي ستقوم ببيع منتجاتك من خلاله، ولكن حتى تتمكن من تصميم متجر احترافي؛ يجب عليك اختيار منصة مميزة تُساعدك في ذلك؛ مثل منصة يوبيكورن؛ حيث تتيح لك المنصة فرصة إنشاء متجر إلكتروني خاص بك في دقائق وبخطوات بسيطة.

بالإضافة إلى ذلك توفر لك يوبيكورن واجهة وتصميم مميز وبسيط؛ لتتمكن من إدارة متجرك الإلكتروني وتصميمه بالشكل الذي يتناسب مع خدماتك ومنتجاتك التي تُقدمها من خلاله.

5-قم بالتسويق لمتجرك الإلكتروني

يعتقد البعض أنه بمجرد إنشاء وامتلاك المتجر الإلكتروني ينتهي الأمر هُنا، ولكن لا يُعد هذا صحيحًا؛ فكيف ستتمكن من تحقيق مبيعات وأرباح كبيرة من خلال متجرك الإلكتروني دون التسويق له ومعرفة الخطوات الصحيحة لفتح متجر الكتروني ؟

ولهذا يجب عليك الاهتمام بالتسويق لمتجرك الإلكتروني بعد تصميمه عبر منصات التواصل الاجتماعي المُختلفة، ولكن يجب عليك التأكد من وجود جمهورك المستهدف عبر هذه المنصات؛ وذلك لتتمكن من النجاح في التسويق للمتجر.

أهم 4 عوامل يجب التأكد من وجودها في منصة التجارة الإلكترونية

قد يشعر الكثيرون بالحيرة أثناء اختيار منصة التجارة الإلكترونية؛ بسبب انتشار الكثير من هذه المنصات، وبالطبع يبحث كل شخص عن المنصة الأفضل؛ ولهذا نوضح لك الآن أهم 4 عوامل يجب عليك التأكد من توافرها في منصة التجارة الإلكترونية التي ترى أنها الأنسب:

1-قابلية التوسع

عند بداية دخولك إلى عالم التجارة الإلكترونية؛ بالطبع ستريد تحقيق المزيد من الأرباح، وسترغب دائمًا في التوسع والتطور، ولكن ماذا ستفعل عندما تكتشف فيما بعد أن المنصة التي قُمت بإنشاء متجرك الإلكتروني من خلالها لا تتيح لك هذه الفرصة!

بالطبع سيجعلك ذلك تشعر بالكثير من الإحباط؛ ولهذا يجب عليك في البداية التأكد من قابلية المنصة للتوسع، وإتاحتها الفرصة للمتاجر في الاستفادة من القدرات السحابية والتوسع.

2-التوافق مع مختلف أنظمة التشغيل

أحد أهم العوامل التي يجب توافرها في منصة التجارة الإلكترونية؛ هي توافقها مع مختلف أنظمة التشغيل؛ سواء كانت الأندرويد، أو الأيفون، أو الويندوز، أو الماك، أو غيرها؛ فبالطبع لا يستخدم جميع عملائك أجهزة ذكية بنفس نظام التشغيل؛ وبالتالي إذا لم يتوفر هذا العامل في المنصة؛ سيجعلك ذلك تخسر شريحة كبيرة من عملائك بسبب عدم توافق متجرك مع أجهزتهم.

لذا يجب عليك التأكد من توافق المنصة مع كافة أنواع أنظمة التشغيل المختلفة قبل تصميم متجرك من خلالها؛ لتتجنب فقدان عملائك.

3-دعم أكثر من لغة

إذا كنت تريد التوسع في أعمالك والوصول إلى الأسواق العالمية مُستقبلًا؛ فبالطبع يجب عليك التأكد من دعم منصة التجارة الإلكترونية لأكثر من لغة؛ فذلك يتيح لك بصورة سهلة الوصول إلى هذه الأسواق؛ حيث يتيح ذلك لعملائك اختيار لغتهم بصورة سهلة، وفتح متجرك؛ للتسوق وطلب المنتجات من خلاله.

4-الدعم الفني للعملاء

قد تحدث بعض المشاكل الفنية أثناء إدارتك متجرك الإلكتروني، وقد يواجه عملاؤك إحدى المشاكل أيضًا أثناء تسوقهم من خلال المتجر، في هذه الحالة كيف يُمكنك التصرف لحل هذه المشاكل في أسرع وقت دون خسارة عملائك إذا لم توفر لك المنصة خدمة الدعم الفني؟

لذا يجب عليك التأكد من توفير المنصة خدمة دعم فني تعمل بشكل مستمر على مدار 24 ساعة؛ وذلك ليتم حل المشاكل التي تواجهك أو تواجه العملاء في أسرع وقت.

 

وتُعد منصة يوبيكورن إحدى أفضل منصات التجارة الإلكترونية وفق هذه العوامل؛ حيث توفر لك كافة هذه العوامل؛ مما يضمن لك الحصول على متجر احترافي من خلالها.

لذا لا تنتظر كثيرًا، وأنشئ متجرك الآن مع يوبيكورن في دقائق معدودة وابدأ تجارتك الإلكترونية.

إلى هُنا تنتهي رحلتنا حول أنواع التجارة الإلكترونية؛ فإذا كنت تريد الدخول في هذا العالم، والبدء في رحلتك المميزة داخله، احرص على تصميم متجرك الإلكتروني

من خلال منصة تجارة إلكترونية احترافية ومميزة؛ مثل منصة يوبيكورن؛ فذلك يضمن لك النجاح في تجارتك، كما يُساعدك في تحقيق أهدافك التجارية المُختلفة

من هذا المتجر، بل يُساعدك أيضًا في التوسع وتطوير أعمالك، والوصول إلى الأسواق العالمية.

 

أسئلة شائعة يطرحها الكثيرون حول أنواع التجارة الإلكترونية

كيف تتم عملية التجارة الإلكترونية؟

تتم عملية التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت؛ وذلك من خلال منصات التجارة الإلكترونية؛ التي تتيح للتاجر عرض منتجاته التي يريد بيعها، وتتيح للمستهلكين الاطلاع على هذه المنتجات، وشرائها.

التجارة الالكترونية هل هي مربحة؟

أكدت العديد من الدراسات والإحصائيات التي تم إجراؤها؛ للتعرف على أرباح المتاجر الإلكترونية خلال عام واحد أن التجارة الإلكترونية مُربحة؛ فقد بلغت أرباح أحد المتاجر الإلكترونية حوالي 22% من أرباح نفس المتجر التي يُحققها بصورة تقليدية في عام واحد.

ماذا أبيع في التجارة الإلكترونية؟

يُمكنك بيع في التجارة الإلكترونية كافة أنواع المُنتجات أو الخدمات التي تُقدمها للعملاء، ويبحث عنها المستهلكون؛ على سبيل المثال: يُمكنك بيع الأجهزة الإلكترونية، والأقلام، ومستحضرات التجميل، والملابس، وغيرها من المنتجات الأخرى التي يبحث عنها المستخدمون بصورة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *